دولة قطر

  • 25/02/2017

المرأة في مواقع السلطة وصنع القرار

تولت سيدة واحدة حقيبة وزارية عام 2004 وفي عام 2008 تولت سيدات حقيبتان وزاريتان بينما لا توجد اي وزيرة في الحكومة الحالية بعد ان تم اجراء تعديل وزاري محدود في ابريل 2009.

دخول سيدة واحدة في الانتخاب الى عضوية المجلس البلدي عام 2007.

تتبنة دولة قطر سياسات داعمة لوصول المرأة في المناصب القيادية وتبذل الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم أمير قطر دوراً هاماً في مساندة نجاحات المرأة القطرية في كل المجالات.

تنفيذ مجموعة من ورش التدريب والندوات والبرامج لرفع الوعي لأهمية مشاركة المرأة وتشجيعها على ممارسة حقوقها في الانتخاب والترشيح وتأهيل كادر من القطريين كمدربين ضمن برنامج الأعداد والتدريب في الانتخابات.

انتخاب أول سيدة في عضوية مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر في عام 2006.

تتولى سيدة منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للأتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ترأس سيدة منصب نائب رئيس مركز الدوحة لحرية الإعلام واستمرار مشاركة المرأة بصورة واضحة في كتابة مقالات الرأي في الصحف المحلية.

 

مبادرات وانجازات

تبني سياسة شاملة من خلال المجلس الأعلى للتعليم لتطوير المناهج التعليمية والحرص على مبدأ تكافي الفرص بين الجنسين.

تنفيذ برنامج خدمات الرعاية الصحية المنزلية للمرأة المسنة ودمج موضوع صحة المرأة في الأستراتيجيات العامة للشؤون الصحية.

اطلاق جائزة سيدات الأعمال القطريات في عام 2007 .

 

مؤشرات وارقام

بلغت نسبة تواجد المرأة القطرية في المجلس البلدي 3.4% كما بلغت نسبة النساء المستفيدات من المسادات الأجتماعية 70% عام 2009.

انخفاض معدل الأمية بين الآناث من 12.5% عام 2005 الى 9% عام 2009 .

ارتفاع نسبة القطريات الناشطات في سن العمل من 30% عام 2004 الى 36% عام 2009.

تشكل سيدات الأعمال القطريات اكثر من 50% من مجمل المستثمرين والمتعاملين بالأسهم القطرية في سوق الدوحة للأوراق المالية.

ارتفاع نسبة القطريات الناشطات اقتصادياً في القطاع الحكومي من 76% عام 2004 الى 85% عام 2007.

انخفاض نسبة القطريات في القطاع الخاص من 5% عام 2004 الى 2% عام 2007.

 

أهم العقبات والتحديات

تتوجه معظم خريجات الجامعات القطرية الى التخصصات الإنسانية مما يحد من فرص العمل.

عزوف المرأة القطرية عن الأستفادة من فرص التدريب الخارجية التي توفرها جهات العمل لأسباب اجتماعية على الرغم من ان الدولة توفر امكانية سفر محرم مع المرأة تتحمل جهة العمل تكاليف سفره.

سيادة نمط حياة غير صحي يتسم بقلة الحركة مما يسبب العديد من الأمراض للمرأة.

رغم ان القطريات العاملات اكثر تعليماً من الذكور ولكن حصتهن من المناصب القيادية في القطاع الإداري قليلة ويتركز تمثيل المرأة في المراكز القيادية في الوزارات ذات الشأن الاجتماعي في حين تغييب المرأة في الوزرات السياسية والاقتصادية والقانونية مما يعني ان المرأة لا زالت تواجه صعوبة في الاندماج.

ان مشاركة المرأة في العمل الإعلامي الفعلي متدنية بالرغم من ارتفاع عدد المتخصصات في هذا المجال.

نسب المشاركة
مراكز قيادية
الوزارة
 البرلمان
Details 06th Sep 2011 $1,430.00
Details 06th Sep 2011 $1,430.00
Details 06th Sep 2011 $1,430.00
Details 06th Sep 2011 $1,430.00